Current Status
Not Enrolled
Price
550
Get Started

أساسيات منهجية التنشئة عبر التواصل (دورة مسجّلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on email
Share on telegram
Share on pinterest

السعر

٥٥٠ درهم إماراتي (١٥٠ دولار تقريباً)

صلاحية الدورة

مدى الحياة

المدة

٦ أسابيع

دورة مسجلة

توصيف:

من خلال ستة دروس تقدم لكم هذه الدروة المسجّلة فرصة لفهم تحدياتكم التربوية من منظور جديد وتمكينكم من اكتساب مهاراتعملية ترفع من ثقتكم بأنفسكم كمربين وتعيد البهجة والدفء لعلاقاتكم مع أبنائكم.

تقدم هذه الورشة فرصة الإطار النظري لمنهجية التنشئة عبر التواصل وأدواتها الخمس. وذلك من خلال 114 دقيقة (مايقارب الساعتين) من الدروس المسجّلة بالإضافة إلى عدد من المصدار والتمارين التطبيقية المرفقة مع كل درس.

عند الاستثمار في الورشة تكون المادة متاحة لكم طوال الحياة.

 

ماهي منهجية التنشئة عبر التواصل Hand In Hand؟

منهج متكامل يعتمد على خمسة مهارات أساسية وعملية، أثبتت على مدى 30 عاما قدرتها على تحسين حياة آلاف الأسر حول العالم وتمكينهم من التعامل مع التحديات التربوية اليومية بشكل فعال ومن دون توتر أو انفعال.

المنهجية من تطوير باتي ويبفلر مؤسسة هاند ان هاند بناء على خبرتها الطويلة في التعامل مع الأطفال وأسرهم ( يمكنكم الضغط هنا للاستماع إلى تسجيل صوتي باللغة الإنجليزية تتحدث فيه باتي عن فلسفتها)

تعتمد المنهجية على أربع ركائز هي: 

  • دعم المربين

تنشئة طفل مهمة عظيمة تتطلب الكثير من الجهد الجسدي والنفسي والعاطفي. وجود مجتمع داعم يستطيع المربون الرجوع إليه والاعتماد عليه يساعد بشكل كبير في تمكينهم من القيام بمهماهم الوالدية. 

  • التواصل

يولد الأطفال بحاجة فطرية وأساسية للتواصل مع مربيهم. هذه العلاقات الآمنة هي الأساس الذي يحتاجون له لتطوير الثقة والمرونة وبناء العلاقات 

  • فهم الانفصال

عندما لا يشعر الأطفال بالتواصل ، فإنهم يرسلون لمربيهم اشارات عن طريق تغير في سلوكياتهم التي تأخذ منحى الصعوبة وتفتقد للمرونة. قدرة المربين على فهم وتفكيك هذه الاشارات هي الأساس لبناء قدرتهم على استعادة التواصل مع أبنائهم. 

  • دعم الأطفال

عندما يكتسب المربون المهارات المناسبة التي تؤهلهم لتوظيف البهجة والمرح واللعب، وعندما يتعلمون كيف يضعون الحدود والضوابط المناسبة، وكيف ينصتون ويقدمون المساندة العاطفية لأطفالهم أثناء نوبات الغضب أو البكاء. فهم بذلك يمكنون أطفالهم من استعادة توازنهم والشعور بالتواصل مع مربيهم وبالتالي التخلي عن السلوكيات الصعبة.

المنهجية مفصلة في كتاب Listen من تأليف باتي ويبفلر وتوشا شور، وهو لم يترجم للغة العربية بعد (يمكنكم الضغط هنا لقراءة مراجعة للكتاب على مدونة تنشئة).

تُدرّس المنهجية من خلال ورش عمل بقيادة مدربين معتمدين من هاند ان هاند في جميع أنحاء العالم. نحن في تنشئة نقدم الورشة العربية الوحيدة في العالم حتى الآن. 

الصيغة الأخرى التي نوفرها لكم من خلال تنشئة، هي ورشة العمل التفاعلية، التي تقدم بالإضافة إلى الإطار النظري فرصة للعمل بشكل شخصي ومباشر مع مؤسِّسة تنشئة، والمدربة المعتمدة في منهجية التنشئة عير التواصل أنيسة الشريف، وضمن مجموعة صغيرة تساعدكم على تعميق فهمكم للأدوات وتحصلون أيضاً على فرصة لتكونوا ضمن مجتمع تنشئة الداعم. للمزيد عن ورشة العمل وماتقدمه (اضغط هنا)

أدوات التواصل

تقوم المنهجية على 5 مهارات عملية يمكنها أن تحسّن تواصلكم مع أطفالكم وتضيف الكثير من البهجة لحياتكم، والأهم، تساعدكم على تنشئة أطفال يتمتعون بشخصيات قوية ومتوازنة.

Play Listening
نلعب وننصت، نضحك ونتواصل ونخلق فرصا لتحرير الكثير من التوترات العالقة

Stay Listening
ننصت بعمق ودفء، بمحبة واهتمام في أصعب اللحظات

Special Time
نسمح لأطفالنا باستلام القيادة في فترات قصيرة خلال اليوم، ونقدم لهم خلالها اهتمامنا من دون تشتت

Setting Limits
نوقف التصرفات المؤذية بمحبة ودفء واحترام

Listening Partnership
التنشئة رحلة صعبة ونحن جميعا نحتاج للدعم!

المرجع العلمي للمنهجية

تتوافق المنهجية مع نظرية الارتباط Attachment Theory بشكل كامل وهي أحد المنهجيات القليلة التي أثبتت قدرتها على تعزيز هذه العلاقة المتينة بين المربين وأطفالهم. في ورقة بحثية نشرت عام 2004 تم تقديم مراجعة لمدى اتساق المنهجية مع أحدث الأبحاث في مجال تطور الطفل وقد خلصت الدراسة الى توافق المنهجية ليس فقط مع أبحاث نمو الطفل التطوري فحسب ولكنها أيضا تتوافق مع علوم الأعصاب وفسيولوجيا الدماغ، والتي أثبتت أننا عندما نتمكن كمربين من الاستجابة لاحتياجات أطفالنا بشكل استباقي وممنهج فنحن نخفف الضغط على أجهزتهم العصبية الغضة وبالتالي نعزز مراكز الانتباه والتفكير في أدمغتهم ومع الوقت نبني علاقة قائمة على الأمان والأطمئنان.

هذه الأحاسيس بالأمان والاطمئنان مع المربين هي القاعدة التي يبني عليها الجهاز العصبي للطفل ودماغه مجموعة من المهارات المتقدمة التي يحتاجها للنمو بشكل متوازن وصحي: مثل التنظيم الذاتي للمشاعر، والمهارات الاجتماعية والشعور بالثقة والاتقان والكفاءة وأيضا يكتسب الأطفال من خلال هذه العلاقة الأساسية مع مربيهم النموذج الذي يبنون عليه علاقاتهم المستقبلية سواء مع أقرانهم أو شركاء حياتهم في المستقبل

Course Content

Expand All

Share this post with your friends

Share on facebook
Share on google
Share on twitter
Share on linkedin
en_USEnglish